منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
الجمعة يوليو 13, 2018 9:52 am من طرف نبيل عودة

» الرأسمالية في التطبيق!!
الأربعاء مارس 07, 2018 10:42 pm من طرف نبيل عودة

» مطلوب مرشحين لرئاسة بلدية الناصرة
الثلاثاء يناير 30, 2018 6:59 pm من طرف نبيل عودة

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
السبت ديسمبر 23, 2017 7:25 am من طرف نبيل عودة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة


صحن سلطة ( بقلم ( محمد فتحي المقداد)*

شاطر
avatar
محمد فتحي المقداد
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 54

صحن سلطة ( بقلم ( محمد فتحي المقداد)*

مُساهمة من طرف محمد فتحي المقداد في الإثنين سبتمبر 19, 2011 6:24 am

صحن سلطة
( بقلم- محمد فتحي المقداد)*

قد تكون وأنا أزعم أن السُلطة جاءت من التّسَلُط, الذي يأتي من الغلبة بالقوة, أي أن هناك غالب ومغلوب , قويٌ ومستضعف , مستهدف مهدد بعصا السلطة, والتي يكون صاحبها سلطان تسلط بقبضته أولاً على راكبي السلطة, من خلال الفتات الذي يرميه لهم أمام أفواههم, فركضوا لاهثين لإسكات عضّة البطن, وهكذا تمسكوا بمكتسبات إشباع البطن الذي استحال إلى نَهَمَةٍ , بحيث أصبحوا رباطاً وثيقاً حول سيّدهم , الذي حوّلهم إلى عصاً غليظة طائعة تضرب أعداء السلطان, المجاهرين بعدائهم والذين يُعتبرون مُتهورين بجرأتهم التي كسرت حالة التسلط من جراء المظالم التي ارتبط مصيرها بمصير السلطان صاحب السلطة, وبالتالي أصبح هؤلاء الأتباع المنتفعين هم العصا الغليظة القادرة على القهر لأبناء طبقتهم التي استضعفها سيّدهم, وكذلك أصبحوا القلعة التي يتحصّن خلفها السلطان والذي يسعى كل يوم لتجنيد المزيد من هؤلاء المستضعفين,ومنهم الذي حظي بقربه من سيّده السلطان لأنه تنازل عن مقومات إنسانيته التي أصبحت من القماءة والدناءة ما يكفي لاعتقاد سيّده به أنه أصبح عبداً مأموراً يأتمر بأمره و لا يستطيع رفض أية مهمة سيكلفه بها, وبذلك يخلع عليه شيئاً من الألقاب والرتب ويغدق عليه المال ويمدّ له أسباب التسلط على مَنْ هم دونه, وعند ذلك يكون قد أصبح قائداً للسلطان.
وفي لحظة هاربة من واقعها من الواقع, وأنا أجلس على طاولة في أحد المطاعم, جاءني النادل بصحن سَلَطَةْ بشكله المنسق الجميل, تأملت بِبُعدٍ فلسفي تلك الخلطة من الخضار المختلفة الشكل و الطعم, جيء بها وجعلوها وجبة ضرورية مرافقة للوجبة الرئيسية, وقد كان للملح والحامض والزيت الدور الرئيسي في جعل ما اختلف من الخضار شكلاً ولوناً, طعماً ومذاقاً وحدة متناسقة مستساغة, لفت انتباهي مرور رجل سُلْطَة حِذاء طاولتي ببزته الأنيقة والمُرافقة التي تتبعه, رجعت لتأمل صحن السّلَطَة وصاحب السُّلْطة, فتبيّن أنهما يرتبطان بشكل أو بآخر على أنهما خليطٌ غير متجانس أصلاً, ولكن بوتقة الصحن والسلطان هما اللتان مزجتا الخليط بحيث يكون مقبولاً من الجائع الذي ينتظر وجبته وصاحب السلطان الذي ينتظر بدوره صحن السَّلَطَة.
------------------------------- انتهى
بصرى الشام 23-6-2011

avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: صحن سلطة ( بقلم ( محمد فتحي المقداد)*

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الجمعة سبتمبر 23, 2011 11:13 pm

شهي صحنك ومقالك في أشياء تبد للوهلة الأولى بسيطة وعابرة ولكن القص ماغادرك أبدا ونهاياته المفتوحة
مودتي تلك هي


_________________
avatar
محمد فتحي المقداد
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 54

رد: صحن سلطة ( بقلم ( محمد فتحي المقداد)*

مُساهمة من طرف محمد فتحي المقداد في الأحد سبتمبر 25, 2011 1:34 pm

سليمان الشيخ حسين كتب:شهي صحنك ومقالك في أشياء تبد للوهلة الأولى بسيطة وعابرة ولكن القص ماغادرك أبدا ونهاياته المفتوحة
مودتي تلك هي

أستاذنا سليمان الشيخ حسين
أسعد الله أوقاتك
هي أشياء مختمرة في الذهن أحاول تسطيرها من
خلال الأحرف والكلمات عساها تلقى استجابة ممن
يقرأها ...
سعدت بمرورك

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 11:16 am