منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» الرأسمالية في التطبيق!!
الأربعاء مارس 07, 2018 10:42 pm من طرف نبيل عودة

» مطلوب مرشحين لرئاسة بلدية الناصرة
الثلاثاء يناير 30, 2018 6:59 pm من طرف نبيل عودة

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
السبت ديسمبر 23, 2017 7:25 am من طرف نبيل عودة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة


الرشد و الإرشاد .. (1\2)*

شاطر
avatar
محمد فتحي المقداد
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 54

الرشد و الإرشاد .. (12)*

مُساهمة من طرف محمد فتحي المقداد في الخميس ديسمبر 29, 2011 3:02 pm

الرشد والإرشاد


مقالات ملفقة(1\2)
بقلم( محمد فتحي المقداد)*


توقفت طويلاً أمام كلمة الرشد ومنها الرشاد, والتي هي الحق والعدل و هي على نقيض الغيّ والضلال.
وأعتقد جازماً أن الخلفاء الراشدين الأربعة ( أبو بكر وعمر وعثمان و علي ) رضي الله عنهم جميعاً, الذين خلفوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته, قد أطلقت عليه صفة الرشد, لأنهم ساروا على نهج القرآن وسنّة النبي صلى الله عليه وسلم, فقد روى الإمام أحمد
عن حذيفة: ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ثم سكت)*
وقد أرشدهم الله لطريقه القويم الذي يعدّ نبراساً يحتذي وهو الحالة المُثلى من العدل والمساواة.
وأذكر في صغري مقهى أبي راشد في مدينتي بصرى الشام, والذي يعد من أوائل المقاهي التي افتتحت في القرية آنذاك, وكانت من الأشياء المستهجنة لدى الفلاحين, الذين لا يحبون ولا يلتفتون لمثل تلك الأماكن, حيث أن المضافات هي المسيطرة على حياة الريف ولا تزال, وينظرون بازدراء إلى من يجلسون في تلك المقاهي على اعتبار أنهم عواطليّة لا يحبون العمل , ويميلون للنوم و الكسل.
ومن كلمة الرشد والتي هي في الأساس صفة فيها الكثير من الكمال في عقول الناس, وقد اتخذوا واستنبطوا منها الأسماء, فهذا العالم الأندلسي ابن رشد الذي ملأ الدنيا علماً, وهناك راشد, ورشاد, ورشدي, ورشيد, ومرشد, ورشدان, حتى النساء نِلْن منها شرف التسمية.
ولكن المرشد أصلاً هو الدليل للطريق أو الحاجة أو البحث, وقد تطور المعنى ليصبح المرشد هو المخبر السرّي الذي يتجسس على أبناء مجتمعه وهذه الطائفة مؤذية للآخرين وهي تتصف بالقماءة ودناءة الأخلاق والتملق والكذب, وينالون كره الناس على شنيع أفعالهم, و يدارونهم خوفاً من أذاهم ومن أقلامهم المسمومة.
وفي أوقات الأزمات تطلب الحكومات من مواطنيها ترشيد الاستهلاك في الماء والكهرباء والمجالات الأخرى, وظهرت جمعيات حماية المستهلك, لإرشادهم من الوقوع في براثن الاستغلال, ويقولون في المثل الشعبي: (بدها تدبير لو كنت على خرزة البير).
وفي مصر الناصرية ظهرت وزارة الإرشاد القومي, وكذلك في السعودية ظهرت هيئة الوعظ و الإرشاد الديني.
وفي صغري كنت أرى عقود الليرات الذهبية تتلألأ على أعناق وصدور بعض النساء, وكانوا يسمون تلك الليرات بالرشاديّة, نسبة للسلطان العثماني محمد رشاد.
أمّا في الربيع فقد يطيب لنا المذاق الحاد لنبات الرشاد الذي نلتقطه من بين الصخور على حوّاف وادي الزيدي, ويقال أن له الكثير من الفوائد الطبية.
أما حجر الرشيد نسبة إلى قرية الرشيد حيث عثر عليه عام 1799 فهو يحمل مرسوماً لبطليموس الخامس كتب باليونانية والهيروغليفية. وقام العالم الفرنسي جان فرنسوا شامبليون بفك رموز اللغة الهيروغليفية عبر مقارنة النص اليوناني بالنص الهيروغليفي,وهذا النص يحكي عن حياة المصريين القدماء.
وفي العام (1922م ) زحفت قوات عبد العزيز آل سعود على إمارة بني رشيد في منطقة حايل, وكان أميرها عبيد الرشيد, وبعد حروب ومعارك طاحنة سقطت إمارة بني رشيد, وأصبحت في ذمة التاريخ, وأفل نجم ودور أسرة أل رشيد,لصالح أسرة آل سعود التي أسست المملكة العربية السعودية, وفي تراثنا بعض الأهازيج التي تخص عبيد الرشيد, ومنها يا شوق سلم لي على عبيد الرشيد.
وفي الآونة الأخيرة ظهر مصطلح سياسي موشىً بصبغة دينية و هو (المرشد الروحي- والمرشد), وكذلك أضيفت وظيفة المرشد النفسي في وزارة التربية, وأصبح خريجي طلبة الفلسفة وعلم النفس يقومون بهذه الوظيفة الجديدة.
من خلال تجوالنا في أروقة اللغة العربية الجميلة, فقد تذوقنا حلاوة معانيها والعديد من تطبيقاتها في حياتنا العامة, فلنحافظ عليها لأنها أحد مقومات وجودنا كأمة.
------------------------ انتهى
بصرى الشام
29-12-2011

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 20, 2018 12:52 pm