منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» الرأسمالية في التطبيق!!
الأربعاء مارس 07, 2018 10:42 pm من طرف نبيل عودة

» مطلوب مرشحين لرئاسة بلدية الناصرة
الثلاثاء يناير 30, 2018 6:59 pm من طرف نبيل عودة

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
السبت ديسمبر 23, 2017 7:25 am من طرف نبيل عودة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة


للجدار أيضا . . . أغنية !

شاطر
avatar
محمد مثقال الخضور

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 47

للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد مثقال الخضور في الإثنين نوفمبر 21, 2011 1:07 am

للجدارِ أَيضًا . . أُغنية !

وَحدَهُ الجدارُ . . يَعرفنا

لا تَخدعُهُ أَطوالُنا . . وأَقوالُنا

ويَذكرُ كيفَ كانتْ . . !

تُحِبُّه السقوفُ . . والأَسرار

يَنامُ بيننا وبين الكونِ . .
يُشبهُ أُمي . . !
فَجانبٌ منهُ لنا ، والآخرُ للصقيع

وَيُشبِهُ الوطن . . !

فَمَرَّةً ، تُدْمِعُهُ أَنفاسُنا

وَمَرَّةً ، يكونُ عُنوانًا . . فقط !



قَبلَ بُلوغِ سِنِّ الهزيمةِ

كانَ ثوبُ الأُمِّ ضرورةً للوقوفِ

والجِدارُ ضَرورة للمشي



بَعدَ انضباطِنا بِقواعِدِ الإِعرابِ ، قُلنا :

الجِدارُ عائِقٌ للمشي

لا داعي للوقوف . . !


الحلمُ اختراقٌ للمحيط

الريحُ بُطولةٌ تتنازلُ عن أَوسمتها . . للأَشرعة

الحلمُ والريحُ يَستجديان الجدار !


الصمتُ . . حقيقةٌ تَسخَرُ مِنَ النفي والإِثبات

لحنٌ لمْ تَعثرْ عليْهِ المعاجِمُ

آهةُ الأَرضِ حين تَجْرحُها البذورُ

وحينَ تَنكَأُ الثمارُ ذاتَ الجروح

الصمتُ . . جدارٌ مُعتقلٌ بين صخرةٍ وسقف


الأَبوابُ جدرانٌ متحركة

الأَسرارُ جدرانُ النفْسِ

البحارُ جدرانُ البلاد

يَقُولُ - في عِتابِهِ - الجدارُ :

المساميرُ تُوجِعُني !

المرايا تَكاثُرٌ غيرُ شرعيٍّ للأَشياء

اللوحاتُ كائناتٌ طُفيليَّةٌ كسيحة

النوافذُ طَعناتٌ من الخلف

الستائرُ وَهْمٌ يُثيرُ سُخريةَ الشمسِ وَفُضولَ العابرين

الأَنوارُ تُشاغِبُ التعاقُبَ

أَسلاكُها تَنخَرُ هَيكلي العظميَّ

كُلَّما ضاقَت الأَرضُ . . يَتَّسعُ الجدار

يُعيدُ إِلينا ما أَذبْنا عليْهِ مِنْ أَقلامِ الرصاص . .

وما اختلسْنا خَلفَهُ مِن القُبلات

يُعيدُ النظراتِ التي تَجاوزتْهُ يومًا . .

وعادتْ إِليهِ خائِبةً باكية

يُعيدُ الأَحلامَ التي تسلَّلتْ عَبرَ شُقوقِهِ

وخانَتْها . . الوعود

يَقبلُ اعتذارَ المساميرِ

يَتركُ قُربَ نافذتِهِ رُقعةً لِظهورِنا وَرؤوسِنا

تكفي . .

لِمُمارسةِ التأَمُّلِ . . والذهولِ

وَتَفْريغِ التَعَبْ . . !
avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 4:16 pm

صديقي البهي هكذا تلتقط لوحاتك ببصيرة العارف
وبروح المغامر في مشهديتك العميقة
تنتصر في معركة أدواتك الشعرية صوب قوننة قصيدة النثر
لم يرى خلف الجدار سوى صاحب النظرة الثاقبة اللماحة كأنت
مودتي تلك هي

أرجو أن تتقبل تكبيري للنص فقد هرم البصر ياصديقي


_________________
avatar
محمد مثقال الخضور

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 47

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد مثقال الخضور في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 11:49 pm

سليمان الشيخ حسين كتب:صديقي البهي هكذا تلتقط لوحاتك ببصيرة العارف
وبروح المغامر في مشهديتك العميقة
تنتصر في معركة أدواتك الشعرية صوب قوننة قصيدة النثر
لم يرى خلف الجدار سوى صاحب النظرة الثاقبة اللماحة كأنت
مودتي تلك هي

أرجو أن تتقبل تكبيري للنص فقد هرم البصر ياصديقي





أستاذي الكريم الفاضل

سليمان الشيخ حسين



كل التقدير والاحترام لك

ولهذا الزخم والعطاء الذي تبذله في مواقع شتى



وأشكرك على تكبير الخط الذي حاولت أن أقوم به ولكني فشلت ، فقد اخترت - كبير جدا - ومع ذلك ظل الخط صغيرا



مودتي واحترامي لك
avatar
منى عبّود
ملتقى بيسان الثقافي

عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 14/06/2011

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف منى عبّود في الإثنين ديسمبر 12, 2011 4:28 am


انت عميق جدا استاذي
ارتباطك بالاشياء حساس لدرجة تجعلها تتنفس
وصفك لأغنية الجدار لوحة فنية وتجسيد رائع
تجعلنا نتحسس الجدار بحب
نتألم حين توجعه بطرقاتنا على صدره
حين نضع مسمار نعلق فيه لوحة نفتخر بها
ونجهل وجعه من بطشنا به
أيها الشاعر الجميل الجميل
لك تحيتي وجزيل شكري على ما تهبنا من جمال
شكرا
avatar
محمد مثقال الخضور

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 47

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد مثقال الخضور في السبت ديسمبر 31, 2011 3:55 am

منى عبّود كتب:


انت عميق جدا استاذي
ارتباطك بالاشياء حساس لدرجة تجعلها تتنفس
وصفك لأغنية الجدار لوحة فنية وتجسيد رائع
تجعلنا نتحسس الجدار بحب
نتألم حين توجعه بطرقاتنا على صدره
حين نضع مسمار نعلق فيه لوحة نفتخر بها
ونجهل وجعه من بطشنا به
أيها الشاعر الجميل الجميل
لك تحيتي وجزيل شكري على ما تهبنا من جمال
شكرا






الأستاذة الفاضلة

منى عبود



كل الشكر والتقدير لك سيدتي

ولروحك الجميلة وإحساسك العالي وتواضعك الرائع



تقبلي مودتي العالية واحترامي وتقديري
avatar
محمد الحاج

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 01/05/2011
العمر : 73

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد الحاج في الإثنين يناير 09, 2012 5:46 am

أيها الشاعر الشاب ، لماح ، ثاقب النظر، ماهر في مزج الكلمات كألوان لوحة لفنان مشهور ، جعلتني أدرك قيمة الجدار وما كنت أحب الجدران ، الآن أحببته، سأشفق عليه وأداريه ، لا أدري أكتبت في نصك قصة أم أغنية ، أم قصيدة ، لقد جعلتني أعيش في عالم آخر ، أطربني ، هز مشاعري ، لك تقديري ولنصك أرفع قبعتي .
avatar
محمد مثقال الخضور

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 47

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد مثقال الخضور في الثلاثاء يناير 10, 2012 4:48 am

محمد الحاج كتب:أيها الشاعر الشاب ، لماح ، ثاقب النظر، ماهر في مزج الكلمات كألوان لوحة لفنان مشهور ، جعلتني أدرك قيمة الجدار وما كنت أحب الجدران ، الآن أحببته، سأشفق عليه وأداريه ، لا أدري أكتبت في نصك قصة أم أغنية ، أم قصيدة ، لقد جعلتني أعيش في عالم آخر ، أطربني ، هز مشاعري ، لك تقديري ولنصك أرفع قبعتي .



الأستاذ الفاضل

محمد الحاج



شرفني حضورك أستاذي

أشعر بالفخر والاعتزاز أن النص قد ارتقى إلى ذائقتك العالية

لك الشكر والتقدير والاحترام

على هذا المرور البهي

وليد عبد الغفار

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 30/06/2011
العمر : 55

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف وليد عبد الغفار في الخميس فبراير 09, 2012 11:52 pm

ساحرٌ أنت أيها الشاعر ... كلما قرأت لك أمعنت في دهشتي

لله درك أيها المبدع الكبير

مودتي وتقديري كما يليق بهذا الألق
avatar
محمد مثقال الخضور

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 47

رد: للجدار أيضا . . . أغنية !

مُساهمة من طرف محمد مثقال الخضور في الجمعة فبراير 10, 2012 4:17 am

وليد عبد الغفار كتب:ساحرٌ أنت أيها الشاعر ... كلما قرأت لك أمعنت في دهشتي

لله درك أيها المبدع الكبير

مودتي وتقديري كما يليق بهذا الألق



الأستاذ الفاضل

وليد عبد الغفار



سعدت كثيرا وتشرفت بمرورك من هنا

رأيك هذا عزيز على القلب والعقل

أستاذ وليد



لك الاحترام والتقدير

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 3:48 pm