منتديات بيسان الثقافية

عزيزنا الزائر
وجودك يسعدنا حقا ونتشرف بانضمامك لاسرتنا الكريمة
منتديات بيسان الثقافية
نعتذر من جميع الأعضاء والزوار في حال واجهتكم أية مشكلة حاليا بسبب الإصلاحات التقنية في المنتدى بغرض تطويره من ناحية الشكل
نرحب بجميع الزوار والأعضاء ونتمنى لهم كل المتعة والفائدة في منتديات بيسان الثقافية ويرجى التسجيل بالاسم الحقيقي ولن نقبل أسماء مستعارة ويمنع التسجيل بعضويتين في المنتدى ,شاكرين تفهمكم ولكم منا كل التحية والتقدير
لمن يواجه صعوبة بالتسجيل أو أية مشكلة يرجى إرسال رسالة إلى الإيميل التالي(Rami_Wasoof@hotmail.com) وشكرا

المواضيع الأخيرة

» الرأسمالية في التطبيق!!
الأربعاء مارس 07, 2018 10:42 pm من طرف نبيل عودة

» مطلوب مرشحين لرئاسة بلدية الناصرة
الثلاثاء يناير 30, 2018 6:59 pm من طرف نبيل عودة

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
السبت ديسمبر 23, 2017 7:25 am من طرف نبيل عودة

» خواطر ثقافية حول ديوان الشاعرة نعيمة عماشة: "يمام ورصاص"
الأحد سبتمبر 24, 2017 11:00 am من طرف نبيل عودة

» الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 10:59 am من طرف نبيل عودة

» ديماموغيا
السبت سبتمبر 02, 2017 6:18 am من طرف نبيل عودة

» يستحق الاعدام
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm من طرف نبيل عودة

» يوميات نصراوي: حكايتي مع النقد والنقاد
السبت يوليو 22, 2017 4:56 am من طرف نبيل عودة

» بين ناقدين كاتبين
الجمعة فبراير 10, 2017 10:42 am من طرف نبيل عودة


تنهيدات أنثى

شاطر

????
زائر

تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الأحد أكتوبر 30, 2011 10:25 am

من عناق حرف لحرف
تتوهج الأسطر بإيقاع متميز

مع ثنائية جديدة

بين الأديبة المتميزة نجلاء وسوف

والأديبة شيرين كامل

بعنوان تنهيدات أنثى

avatar
سليمان الشيخ حسين
رئيس مجلس الإدارة - شاعر عربي

عدد المساهمات : 4028
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف سليمان الشيخ حسين في الأحد أكتوبر 30, 2011 11:18 am

يسعدني أن أكون أول المباركين لكما وأعتذر عن الدخول إلى مساحتكما ولكن لابد من الشكر والتقدير نتمنى أن نقرأ جميعا ابداعكما المهم
مودتي وتمنياتي بالتوفيق


_________________

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:50 am

لملمت براعم الياسمين
من روحها غرزتها بخيط حرير
ليرسمها فجر بإطلالته البهية
على شرفة الأمل لوحة جمال
أجمل ألوانها طوق الياسمين
على جيد اللجين

جلست كما عادتها
على كف الصباح
تمتم لحن الانتظار
ويد على خد
محترفة الايقاع
على أوتار الحنين




avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الإثنين أكتوبر 31, 2011 12:12 pm

حنينٌ تنهد في مسامات كفيها ..جعلته وطنها وراحت ترفع علياء عشقها في سماء
كبريائه .


سوّرته برائحة فُلها …حققت له مزاجاً يلائم تقلباته…


هي سيدة الكلمة التواقة لنقاط حروفه


هورجلٌ يلفظ حتى سنا ظلها


أي وجعٍ حلَّ في أصابعها … ماعادت ترى سطور الحب مليئة


صفحات بياضها تفحمَّت بسواده…


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أكتوبر 31, 2011 12:43 pm

يمطرني العشق بليال
انتظار رافعا كفيه نحو عينيك
ليمسح عن نبضك تلك البصيرة التي
تجعلك ترفق بي ولو بعد حين

احاكيها نجمتي في
ساعات احتضار الفرح
رسمتني يوما أميرة مكان
وحكاية زمان
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 2:00 am

كانت أميرة وكان تاجها زهر الياسمين.


عندما مرَّ بها...غلّف تحياته بوميض شوق


وألصق وعده ببصمة من دمه...


أحبّت ذاك الفارس


غربلت من شروقه عتمة الوحدة


لم تستأذن التفكير ....


هبطت عن عرشها


لتلقى ذاتها في صحراء الخلاء...


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الخميس نوفمبر 03, 2011 8:46 am



اقتنت من صفحات الزمن

أوراقا بيضاء

لترسم عليها ملامحه

كلما غدر البرق بالرعد

وضرب بسياط الوقت عمرا من صبر

لتتورم شفاه الكلام

باوجاع الأنين
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الخميس نوفمبر 03, 2011 12:03 pm

الأنين الذي ودّعَتهُ يوماً


ورحّلَتْ معه جلدات القسوة


عاد...ليذيبَ حرمانه في متعة اقتناص الوجد...


وبكل تهكم...يحزم الوصال


ويغادر في غياهب السؤال...


لكنها وبكل فرح تعود لعشقها الممكن...


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين نوفمبر 07, 2011 11:18 am

بين الممكن والمستحيل
غفت في رداء الحياة
وتمتمت في تراتيل ليلها
صلوت النهار
عله يعرج إليها
في رحلته المستمره نحو الغروب

avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 12:28 pm

آه من ذاك الغروب ...


كم تنهدت البوح فيه وكم أمطرت من الدموع...


كم شربَ توسلاتها من صوتها المرهق...


كم كانت تكابد عناء الرجاء ليبقى ولو قليلاً،لتطفىء ماتبقى من احتراق
القلب ...



هي أنثى تولد مع كل شفق...


هو رجلٌ طواه الغروب وابتلعه النسيان...


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 12, 2011 11:38 am




أخبرته في ليلة غارقة في رومانسية النور
بأن خلف نافذة الزمن شيء ما يلوح بمنديل
دمع يؤرق مضجع الهدب كل حلم
مخاوفها تجلت بين يدي دفتر عشق
فاتحا صفحات الحنين قارئا روحها
حرفا حرفا ليذكرها كم تشبه أشجار
شتاء على أرصفة الانتظار
رفعت تلك الذاكرة نظرتها
نحو همس شهرزاد في الليلة الأخيرة
وصرخة الآه أعلنت رحلة نحو اللانهاية
على درب أمنية معلقة لا زالت توسلاتها
عالقة في صدى الدجى ووقت سحر
وعلى جذع شجر اللبلاب تلك التي
غرسها تحت شرفتها ذات عشق





avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الأربعاء نوفمبر 16, 2011 12:19 pm

ذاك العشق أصبح غسقاً
عندما نعب به الغدر،
وزعزعت تويجاته رياح الخراب
ذات مساء...لفظت زفير كرهها
ورمت كل صفحات الشقاء
في نيران أمسها...
ذات صباح لملمت أصداءها وتنفست
عبق الورد حتى أدركها الليل ...
لم تلق غير القمر شريكاً لهمسها...
ومن وقتها احمر وجهه وأصبح مزاجيّاً...

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين نوفمبر 21, 2011 10:07 am


يملأ المطر أنفاس وقتي
بعطر الشوق لاهثة خلف نور حنين
ففي بقايا حيرتي آثار الأمس
ولا زال الانتظار يحوم حول طيور فضائي
نشوان بتوق الروح
ففي أضدادي لوحات عشق مكتوم
وألوان قوس قزح تلون قزحيتي بك كلما لاح
نبضك في شرياني
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 12:14 pm




يافرح عمري... كيف تدفقت في شرياني...


كنت أراك تلملم أكفان الحزن عني


وتمزقها،


وتغربل من شقائي وجدي النقيّ...


و كنتَ من الليل تصنع لوحدتي ،


عربة وشهابٌ أبيض ليجرني إليك ...مازال حوار الأمس مفتوح ...ومازال الصباح
يدويّ وصية الوله لجمع العسل...قل ّلي



ما حاجتي لذاك القطاف ...مادام لؤلؤعينيك يغنيني...


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء نوفمبر 30, 2011 8:58 am

لا تزال تنتظر جناح نور
يتسلل من ثغراته اللؤلؤية
نبض حرمانه
ليغمرها بخفقة هائمة بلون بحر
احتل عينيها ذات جمال
مر بخاطرها ذاك العمر
بزمنه المغفل
ليكتبها فراغا ناقصا في
حياة مغرور
لم يغريه من اللحظات
إلا بوابة حانة
أهدر فيها عمره ودمه
وغادرها كما أي ظل هارب من ظل شمس
يعاقر الجهل والعند في ضلوع شارع
حضن ثمالته وترنح خيانته
ليعود إلى أحضانها برائحة عفونة
الحب الذي قضت ليلها بتنظيف ذاكرتها من
آثار أمسه
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الخميس ديسمبر 01, 2011 9:45 am

هي ما عثرت على ذاتها مبعثرة في الخلاء...


ولم تلقَ نفسها معلّقة في ذيول الخيبة...


عندما أمسك نظره عينيها،ترجى فيهما غفلةً ليصحوَ بعدها على إيقاع


صوتها الذي يعيدُ للهفته البقاء


هو هكذا أمامها ...


يغمسه الشوق لعشقها...


يشدّهُ حسنها الملفوف برفضها الشائك


يحزن...يرتبك...يتوق دائماً لنبيذ شفتيها...


ثم يرحل بعدها ليصارع فراقها بسكرة ضياع...


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الخميس ديسمبر 01, 2011 10:02 am




بين صد ورد
لا تزال آثار لياليه الحالمة في أحلامها غافية
تزداد ولعا بكأس الروح التي عانقتها ذات طيف
نزيف قطراتها تجدد ولائها لعشق يرسم ملامح روحه
في كل فجر لتستيقظ أنسام النور من بريق لقاء

على شفة لحظة تهمس ترتيلة الحنين على ورقاتها الملونة
فوق طاولة السطور تلك التي دونت انامله وعوده ذات سفر
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:55 pm

رغم هذا... مازال الوهم الغريق يطفو على ساعات الانتظار


يفحم فؤادها ،


ذاك التوسل وتلك الدعوة لفرش همسات الغزل على سهل ودادها.


أين تلاقيه...في البعد الذي طوّل


سيرها للمدى،أم أمام عرافة تقرأ له فصولٌ أخرى سيقرُّ بها طقسه
المتقلب....



أين تلاقيه...لتعيد له توسلات خمس وعشرون عاماً من الغروب

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في السبت ديسمبر 03, 2011 6:07 am





جرحها زمنه
بمشرط شوق
مزق شرايين صبرها
في صو معة الهجر

والآن في ذات لحظة
يطالب عينيها
بوداد عمر برمته
وكأن الموت جزء مهم من حياتها معه
ويكأن السعادة تنطق من بعد خرس

قلبت دهوره
في دفاترها
استحضرت سمحاها
من عمق دمعها
فأبى الخروج من مقلة
جف في بريقها النور

لامس أناملها تلك التي
كانت ترتجف كل مر طيفه بجانبها
فلم يدرك أم البرود
تسلل إليها من قمم جموحه

جلست إلى طاولة
شهدت نجواهما
وممرات الهواء
بين شفتين
عانقتها البوح
كلما جاد زهر البنفسج
بعشقه

إلا أن الكرسي الآخر
حطمه آخر باب من أبواب اللقاء

فرأه مهشما كما تركه وتركها


avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الإثنين ديسمبر 05, 2011 12:24 pm

هاهي الآن تغلق آخر ذكرى بكفيها


وتدفن كل الهمسات التي تراود حنينها


لن يحمل الأثير أنفاسها بعد الآن لتوقظ صباحاته، ولن يشغلها كيف ستملأ له
القدح بخمر حضورها.



لا ولن تتفقد ماتسرب من أحاديث الهوى ...لأنها لملمتها ذات يومٍ وجعلتها
وقوداً لتحرق فيها كل آثام ذكراه.



لن تكون رهينة الوجد الغائر في أعماق العيون.


ذات لحظة ...هتفت له بصوتٍ مرتجف ،إرجع إلى أمسك ثمة غدرٍ ضاع منك،ستلقاه جريحاً
ينزف لؤمك...فلتسرع وتنقذ شيئاً واحداً من بلاء يديك.


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 2:53 am

من بين يديك
ينبع خافقي
كحلم هارب من أوثان هجر
وحدي انا بين صفوف الأفكار
مترامية هنا وهناك
على صفاف الوجع
أحتسي أمالا أخرى
علها تنقذني
من موت الهواء في رئتي

أين أنت في ذياك الليل المخطوف
من خصلات شعر اشتاقت لأغاني الحصاد
على طريق أناملك


أرصفها عطوري على طاولة الانتظار
وباقة تنعش رماد الربيع
في موقد الوفاء
ليلتهب الحنين
من صوت النداء
كلما غفا على وسادة صبر


avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الخميس ديسمبر 15, 2011 6:58 am

لكن الصبرُ أجدبَ في سنين الدعاء...


والفصول ملّت الحيرة والهجران...


لاخياراً يرحم الذات من نار السؤال...


القرارْ... يلعثمهُ وقوف جبروت الظلم الذي يتصدى لفورة القهر...


كيف سأغيّر جريان الحب ...


من سيريح القلب ويعطي التدفق دروساً ليتقن الدوران...


ألا يجدر الرجوع لأول دمعة


حين سقطت على كفه المفتوحة لتجفيف المزيد...


من قال إنه في القلب مغروس،وأنفاسه تتحدُ مع ذرات التكوين


من قال أني أتلحف بعيونه الشرقية


وأبحث في سوادها عن قمر...


هو مجرّد عن كل اقتحامات ظنوني


هو غجريٌّ يجرب الرقص على إيقاع القلب...وما إن اختلف النغمُ وأربكَ
التفافهُ،حتى سقط في أول امتحانٍ.



متصوراً بقائه في العمق يركن ...


زاعماً بأن السقوط َ غرقٌ أدمنته حماقاته.





************


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الأحد ديسمبر 25, 2011 2:47 pm

من عمق الأشواق
قطف لها قصيدة
لونها بنزيف شريان
ينتحب هجرها
يقتات فتات حرف
من صحن سطر
زرعته أنامل عشق
يوما ما على طاولة بوح
وغربتها أنسام
قيل أنها ستعود في الربيع
ولم يعلم أن الربيع انتحر
avatar
نجلاء وسوف
مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 10/05/2011

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف نجلاء وسوف في الخميس ديسمبر 29, 2011 1:48 pm

ولكنها تركت في أحداقه الدموع


ليغسل صدء الوقت المتوقف ...


وليروي ماطاب له من فصولٍ قادمة.


أين كان ...حين اشتياقها عبَّدَ دروبه المقفرة ، بخطاها العاجزة عن حمل
حنينها إن تعثر...



أين كان ... حين الوجد عبق في مسافات آهاتها وعذّب الخفقُ، جريانه السريع
في فجوات فراغها المترهل...



أين كان وكان عندما الفضول


ملأَ خاطرها باحتراف الأسئلة...


لابدَّ من شحذ سكين الفراق...


لتقطع وصوله المتردد...


لابدَّ من منحه عذاب الانهيار.


_________________












 

????
زائر

رد: تنهيدات أنثى

مُساهمة من طرف ???? في الخميس ديسمبر 29, 2011 2:27 pm




يعود حاملا أعقاب سجائره المحترقة
متناثر رمادها على فوات الآوان
مسجاة جثة الوقت في عيون الهوى
لم تبقى تلك الأنا
محلقة على جناح اللهفة
عم يبحث في نفسها؟؟
قتل النهاية منذ البداية
بطعنة ضربة قاضية
أغلقت عليها فتحة قبر
كانت تتنفس منها رئة الحياة

موجعة نبضاته على طريق أقدامي
متردد صدى السنين
في كهوف الأنين

جروح النبض
استيقظت في بريق
دمعته
ومنديل كرامته
تلوكه ضفاف الوهم

ألا أيها العائد من ألوان شحوبك
انظر إلى عقارب الساعه
فعودتي كعودتها
مزملة بعطر شكواك
مدثرة بجمال صرختك
من نغم الهجر





    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 20, 2018 12:45 pm